منتدى تانكي العرب

مجتمع لاعبين تانكي أونلاين العربي


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

انور زياية
#1

في الثلاثاء أكتوبر 07, 2014 4:37 pm


والعالم ككل يعرف تلك التحولات والتطورات الكبيرة والمتسارعة في نفس الوقت، ويعيد تشكيل نفسه وفق نظام دولي جديد بدأت تتجلى أهم ملامحه في تبلور أقطاب صاعدة بدأ الغرب يحسب لها حسابها.
والعالم العربي بصفة أخص يشهد مخاضا عسيرا تتضح أهم تجلياته فيما صار يصطلح عليه بـ"الربيع العربي"، والذي دفع بكثير من التيارات الإسلامية في كثير من الدول إلى الواجهة، قصد عرض تجاربها وأفكارها التي لطالما ناضلت ولا تزال من أجلها.
والجزائر خصوصا وبمرور خمسين سنة كاملة في ذكرى عيدي الاستقلال والشباب لهذه السنة، ومراوحة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية و...مكانها إن لم نقل تقهقرها على مر خمسة عقود بالتمام والكمال.
في ظل كل تلك الأضاع والظروف تأسست ونشأت "أكاديمية جيل الترجيح للتأهيل القيادي" من رحم "حركة مجتمع السلم"، والتي أوكلت لها مهمة تنشئة القادة من خلال إعداد جيل ذي كفاءة واقتدار يقود المجتمع الجزائري إلى النهضة الحضارية الشاملة ويساهم في نهضة الأمة، من خلال رسالة مبنية على التدرج عمرها خمسة عشر سنة، يتم فيها الانتشار في كامل ربوع وطننا الغالي، وفق قاعدة 4×6 أي أربعة محاور وست فضاءات للتكوين والممارسة.
وعمرها اليوم ما يربو عن ثلاث سنوات، فقد استطاعت الأكاديمية أن تحقق إنجازات مهمة ما كان أحد منا يتوقع أن تصل إليها في هذا الوقت القياسي، إِنْ من خلال البرامج والنشاطات والمهرجانات والفاعلية أو من خلال الكادر البشري الذي عرف في خلال كل تلك الفترة نبوغ وظهور قادة متخصصين في مختلف الميادين والمجالات الحياتية، انطلاقا من القرآن الكريم والحديث الشريف ثم الإنشاد والشعر والمسرح، كذلك الإنتاج السمعي البصري والتصميم والرسم بمختلف أشكاله وأنواعه، أيضا النضال الإلكتروني إضافة إلى التدريب...وما إلى ذلك من التخصصات والمجالات.
وفي الأيام القليلة الماضية تم تنظيم ملتقى التميز المحطة النهائية في السنة الترجيحية الحالية، والذي أقيم بمركب الأزرق الكبير بمدينة تيبازة السياحية الجميلة تحت شعار"قادتنا رواد في السياسة قدوة في الأخلاق" من 22 سبتمبر إلى 28 منه حيث ضم 160 قائدا ممن تميزوا في مختلف المحاور ومن كامل الأفواج على المستوى الوطني، حيث تم انتقاؤهم وفق معايير متناهية الدقة نستطيع تلخيصها في" التفوق والتميز في شيء، وعدم الرسوب في أي شيء" ذلك الملتقى الذي جمعنا بوجوه قيادية ودعوية من داخل الوطن وخارجه، ببرنامج ثري من جهة ومتخصص من جهة ثانية.
وقد شهد الجميع من إدارة وأساتذة ومشاركين وضيوف على نجاح الملتقى من كافة النواحي الإدارية والتنظيمية والإعلامية والمحتوى أو البرنامج و...، إذ ودعنا ملتقانا وكلنا عزم وتحدٍ للعودة إليه في العام القابل إن شاء الله.
في الأخير وإذ نجزم بأننا حققنا إنجازات باهرة سبقت أوانها بسنوات عديدة، فإنني أوصي نفسي وإخواني بضرورة الاعتراف لله تعالى وحمده وشكره وحده سبحانه على نعمة الترجيح، داعين منه أن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل، وأن يوفق أكاديميتنا الغراء لما فيه خير الجزائر والأمة العربية والإسلامية.
شاكرا للجميع لما بذلوه ويبذلوه في سبيل النجاح والنهضة والتألق، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى