منتدى تانكي العرب

مجتمع لاعبين تانكي أونلاين العربي


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

انور زياية
#1

في الثلاثاء أكتوبر 07, 2014 5:08 pm





مرحباً اخوتي وأخواتي أتمنى ان تكونوا بخير جبت لكم موضوع جميل ومفيد أتمنى ان تحبوه ...



كيف تخطط لمستقبلك، وكيف تحدد اهدافك لتصل الى النجاح ؟




ھذا السؤال له جوابان، جواب يأتیك ببساطة على لسان البعض ،فیقنعك، واخر يترك الحیرة في نفسك ونفس
الشخص المسؤول، ويترك العديد من التساؤلات، ومع اھمیة ھذا السؤال في حیاتنا، قد يتجاھله البعض، وقد لا ينتبه
له البعض ويتركه، ويترك السنین معه، حتى يفیق على صدمة، اين ھو ؟ واين أفنى سنوات حیاته؟. ولكن ھل
للاھداف عمر معین ؟، وھل تبدأ بسن وتنتھي بسن ؟، ھناك مقولة وحكمة مشھو رة ( ان تبدأ متأخرا، خیرا من الا
تبدأ ابدا)، اذا لیفكر كل انسان في عمره بقیة لعمل، ولھدف، فكم من الاخبار عن مسن انھى شھادة الجامعة وھو
في الثمانین، ما الذي دقع ھذا المسن الى القیام بذلك، ولماذا كان يبتسم ابتسامة المنتصر وھو يحملھا بساعده،
اذا كیف نبدأ ؟ وكیف نحدد اھدافنا، وكیف نخطط لھا، لنبدأ من الان .

كیف تخطط لمستقبلك، وكیف تحدد اھدافك ؟ ..
ما ھو الھدف :

عند محاولتي البحث في ھذا المصطلح وجدت العديد من الاجابات، كل يبحثھا من وجھة نظره، فمنھم من يقیسه
من ناحیة دينیة، والاخر من ناحیة علمیة، وبرأيي الشخصي، ان الھدف في الحیاة ھو ارادة الوصول فیما ترغب وتطمحوالنجاح فيما تفعل 

1. دراسة شخصیتك : من أساسیات البحث عن ھدف في حیاتك ان تعرف من انت، ما جوانب شخصیتك، ما
ھي نقاط القوة والضعف عندك، امسك ورقة وقلم، واكتب نقاط قوتك وضعفك بكل امانة، او اذكر الصفات
الانسانیة، واشر نحوھا ايجابیا ام سلبیا، فھل انت سريع الغضب ؟ ھل تملك الرغبة في المزيد من العلم . ھل
تستطیع العمل مع الاخرين أم تفضله لوحدك ؟

2. إعمل على ايجاد اھداف تتلائم ونقاط قوتك : اي ان تختار ما ھو قريب لشخصیتك، فإذا كنت تملك
موھبة وعبقرية في الرياضیات، يمكنك ان تحدد ھدفا في ان تصبح محاسبا او مھندسا، وبذات الوقت اعمل
على تقوية نقاط ضعفك، لیس من المفید ان تترك ما ھو سلبي بجانبك . فأما ان تتخلص منه او تحوله الى نقطة
ايجابیة، حاول ان تقرأ، وان تتعلم في ھذا الخصوص .

3. تعرف على طبیعة الھدف : ما ھو الھدف الذي تصبو الیه، ما ھو ، وھل يمكن تحقیقه ؟ فإذا كان ھدفك
الاعمال الخیرية، فعلیك الانتساب الى الجمعیات التي تقدم ھذه الخدمة، وعلیك الا تضیع وقتك بما لا يمكن
تحقیقه (واعني بما يعد من المستحیلات ) ،الا ان كان الامر وقتیا وومؤقتا ولكن يمكن تحقیقه لاحقا، وفكر في
العوائق التي تمنعك عن ھدفك، وسبل التخلص منھا .

4. لا تكثر من الاھداف : وأقصد ھنا الاھداف الرئیسیة، فالعادة ان تكون ھناك اھداف تساعد الى الوصول
الى ما نصبو الیه، اما اذا كانت جمیع الاھداف كبیرة . فستشتت تركیزك، وتحد من معرفتك باتجاھاتك، فتارة
ستذھب يمینا، وتارة شمالا، وكل ذلك سیؤدي في النھاية لضیاع وقتك وجھدك .

5. تنسیق الاھداف : نسق مجموعة من الاھداف تساعدك في الوصول لھدفك الرئیسي لتساعد نفسك
فیما ستصل الیه ولتشعر بإن الطريق لیس طويلا، اجعل بعض الاھداف الجانبیة كدرجات السلم، تساعدك في
تسلق طريقك، حتى تصل الى ما تريد، ولنضرب مثالا، اذا كان ھدفك في الحیاة ان تعمل في المانیا مثلا، فلیكن احد
الاھداف المساعدة تعلم اللغة الانكلیزية، اذا كنت تطمح ان تصبح سائق سباقات، فأشترك في دورات لتطوير مھارات
القیادة قبل ان تشتري السیارة .

6. ضع خطة للوصول لھدفك : انسجاما مع البنود السابقة، قم بوضع تسلسل لخطواتك، وھذا التسلسل
يبنى على تصور لما ترغب به وتريده في كل فترة .

7. ضع خطط بديلة : من الواجب ان تضع خطط بديلة، بحیث ان صادفتك عوائق، لا تنھار خطتك الرئیسیة من
ورائھا، فلا يمكنك ان تقطع طريقا من الف كم، وانت لا تملك اطارا احتیاطیا في المركبة.

8. اطلع على تجارب الاخرين : من الامور المفیدة ان تقرأ عن قصص الناجحین، انھا كالشاحن الذي يمدنا
بالطاقة والحكمة، والتي قد تجنبنا بعض الاخطاء، لا تبخل على نفسك بأشیاء موجودة وفي متناول يدك، تناولھا
واستفد .


9. ابدأ من الان : كن على يقین، أنك لو بقیت تقول غدا سأبدأ، فلن تبدأ ابدا، طريق الالف میل يبدأ من اول
خطوة ولیس الانتظار والتأمل .


10. ابذل قصارى جھدك : لا تبقي من جھدك وطاقتك حتى تصل نھاية مشوارك، ھو حلمك ينتظرك . ان
تراخیت لفترة، فقد تفقده، سیكون لديك متسع كبیر من الوقت لترتاح، فقط علیك الان أن تبذل ما في وسعك
لاجل حلمك .


11. لا تقلد غیرك : كما ذكرنا سابقا، نعم اطلع على تجارب الاخرين واستفد منھا بما يتلاءم وطبیعتك
وغريزتك، ولكن لا تقلد، فلكل انسان شخصیته المنفردة عن غیره، والثوب المناسب لغیرك، قد يكون قصیرا
علیك . ابحث فیما تستفید من خبراتھم، لكن لا تقلدھم
12. راجع خططك وافكارك كل فترة : من المفید ان تعرف اين انت، وكم قطعت، وماذا ينتظرك، فعندما ترى
انك في منتصف الطريق، ستعرف انك بذلت جھدا .


13. المرونة في العمل : كن مرنا بحیث تستطیع الانتقال وبسھو لة بین اھدافك الجانبیة وحذف ما تستطیع
او الاضافة علیھا لتصل لھدفك النھائي، ،وتقبل الفشل في مرحلة لكن لتكن يمثابة المحفز لتنجح لاحقا .

14. كن انتھازيا للفرص التي تقربك من ھدفك : قد يحصل احیانا وتحصل على فرصة تختصر لك بعض
المسافات، فلا تتكاسل وانتھزھا، واعمل على جعلھا ضمن خططك، وكما قال الاديب الروسي الكبیر انطون
تشیخوف :
كم من الفرص تعرض علینا، ولكن لا نلحظھا .
سأختم المقال بحكمة للكاتب الانجلیزي سومرست موم :
لعله من عجائب الحیاة ،إنك إذا رفضت كل ما ھو دون مستوى القمة ، فإنك دائما تصل إلیھا .



تقبلوا تحياتي 

لا يهم اسمي أريد حقي فقط
#2

في الجمعة أكتوبر 10, 2014 9:39 pm


موضوع قيم فعلا وكلنا بحاجة للتخطيط للمستقبل فلا نعيش سبهللا



فجزاك الله خيرا ونرجوا من الإدارة تكبير الخط لأنه صغير جدا ويعيق القراءة



وشكرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى